الرئيسية مقالات في التسويق

الانتحار التسويقي

في ملابسات غامضة تم العثور على جثّة مؤسسة تجاريّة ملقاة في الجانب البعيد من السوق. وبالتحري واستقصاء الحقائق، تبيّن أنّ الجثّة لا يوجد بها علامات تشير إلى أنّها تعرضت للعنف أو تدخل طرف آخر مستخدماً أية أداة من أدوات القتل. وبتكثيف التحريات تبيّن أنّ المؤسسة كانت تعاني فترة طويلة من الاكتئاب والذي وضح في التدهور الشديد في حجم مبيعاتها، والارتفاع الملحوظ في معدل دوران العمالة بها، وكانت تعاني من هروب عملائها. وبتوجيه أسئلة صريحة ومباشرة عن أسباب وفاة المؤسسة، أشار موظّفون، وموردون، وعملاء، ومنافسون إلى أنّ قسم التسويق في الشركة ارتكب أخطاءً قاتلةً جعلتها وبالتدريج تفقد تواجدها المؤثر في السوق. لم تكن المؤسسة موجهة باحتياجات عملائها، فلم يكن هناك اهتمام بالتعرّف على احتياجات العملاء. وهناك من قال: إنّ المؤسسة في الأصل لم تستطع أنْ تحدد بشكل دقيق وقاطع خصائص الفئة المستهدفة من عملائها. كما أنّ المؤسسة لم تستطع أنْ تقدّر جيّداً قوة منافسيها واستراتيجياتهم في السوق. كان من الواضح أنّ المؤسسة لا تملك رؤية تسويقيّة واضحة، ومن ثم لم تكن هناك رسالة واضحة ومحددة توضّح اتجاهها في السوق. افتقدت المؤسسة تماماً لوجود آليّة تتيح لها إمكانية توفير معلومات شاملة وحديثة بشأن أوضاع السوق، والمنافسين، والعملاء. لم تبذل أية جهود في سبيل التوصل إلى مزايا تنافسية تتيح للمؤسسة التفوق في السوق. ولم تكن هناك سياسة واضحة لتطوير منتجات المؤسسة بما يتماشى مع احتياجات السوق. وهناك مشكلة كبيرة تغاضت المؤسسة عن إيجاد حلول لها، هذه المشكلة تتعلق ببناء العلامة التجاريّة التي تميز منتجاتها في السوق. لم يكن هناك أي مستوى واضح من التنسيق بين قسمي التسويق والمبيعات. وبعد تجميع هذه المعلومات، وضح للجهات المعنيّة بالأمر أنّ الوفاة ليست طبيعيّة مثلما يحدث لكلّ مؤسسة تولد ثم تكبر وتنضج ثمّ تشيخ لينتهي بها المطاف إلى الوفاة. كما وضح عدم وجود شبهة جنائيّة في تعرض المؤسسة لاعتداء من منافس آخر. فكلّ الأدلة والبراهين تقول: إنّ المؤسسة انتحرت بكامل إرادتها، والانتحار كان مع سبق الإصرار.

قد يعجبك أيضًا
المكونات النفسيّة لقادة الأعمال
المشكلة والأزمة والكارثة
انتصار بدون قتال..!

أكتب تعليق

تعليقك*

اسمك *
موقعك الإلكتروني

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

الادارةالمديرالموارد البشريةالنجاحترويج و اعلانتسويقريادة أعمالعمل المرأة