الرئيسية جديد الموقع مقالات في الادارة

أيها المدير.. كن بائع ورد.. ولا تكن تاجر رصاص..!

الكلمات والألفاظ كائن بسيط يمكن أن يصنع المغجزات ويمكن أن يدمر الانجازات..! الألفاظ بالفعل يمكن أن تكون مصدر للسعادة والفرح، سعاده لمن يتلفظ بها وسعاده لمن يتلقاها.
هناك كلمات تجمع وكلمات تفرق، كلمات تبني وأخرى مثل معاول الهدم، هناك كلمات تثير الحماس وكلمات تقتله، هناك كلمات تصنع الحب وأخرى ترسخ الكره، وهنا كلمات كبرت عليها مؤسسات وأخرى كانت سبباً في انهيارها، هناك كلمات كالنور وهناك كلمات كالقبور، هناك كلمات كالعطور.. وهناك كلمات كالصخور.. وأنت الرامي إما بالعطر أو بالصخر..!

وفي تعاملات المدير اليومية مع موظفيه قد تخرج من المدير أو من الموظف كلمات معطرة ومحفزة وقد تفلت منهما كلمات قاسية ومحبطة، وفي الحالتين قد يفعلها المدير أو الموظف بقصد أو غير قصد، شركة كانت تواجه أزمة طاحنة اجتمع رئيس الشركة مع مرؤوسيه وقال لهم “لدي خبر سيئ وآخر جيد، الخبر السيئ أنكم ربما تضطرون إلى تقديم استقالاتكم في القريب العاجل… أما الخبر الجيد فهو أن هذا لن يحدث لأننا سنواجه التحدي معاً وسنخرج منه أقوى مما كنا”.
اجتهدت هنا في وضع مجموعة من الكلمات والتي قد تصدر من المدير أو الموظف والتي قد تكون موجهة لنا لنتأمل في أثرها ونقارن في الفرق بينها وكيف يمكن أن تكون وردة تحمل العطر أو رصاصة تزرع الجرح..!
نبدأ بالمدير وبعض العبارات التي يمكن أن يستخدمها:
“غريبة.. ضربت معك هذه المرة” بمقابل “ماشاءالله عمل رائع.. أنت دوما مبدع”.
“توقعت منك الفشل ولم تخيب توقعي” بمقابل “أثق في أنك في المرة القادمة ستؤدي المهمة بنجاح كبير”.
“أرجوك لا تجادلني..!” بمقابل “أنصت إليك بكل حواسي.. الميكروفون معك”.
“انظر لفلان إنه يعمل أفضل منك” بمقابل “كلنا نتعلم من بعضنا البعض لا تحرم نفسك من خبرات الآخرين وتجاربهم”.
“أنت تحصل على راتب لتعمل وتنجز” بمقابل “أسرتك تنتظر منك النجاح فلا تخيب رجائهم”.
“أنت تكذاب” بمقابل “لمصلحتك ومصلحة العمل أرجو مزيدا من التوضيح”.
“ليش تأخذ القرار .. ما بقى إلا أن تجلس مكاني..!” بمقابل “شعورك بالمسئولية يسعدني..كنت أفضل أن تأخذ مشورتي”.
“لا تحاول لن يزيد راتبك” بمقابل “طور نفسك وحقق انجازات لتجبرني على زيادة راتبك”.
“خذ هذا ونفذ” بمقابل “هيا نتشارك معاً في اعداد هذا التصور”.
“احتفظ برأيك لنفسك” بمقابل “شاركنا رأيك”.
“عيوبك قاتلة” بمقابل “لا يوجد انسان بلا عيوب لكن هناك من يسعى جاهداً لاصلاح عيوبه وآخر يتركها لتقتله”.
“لا تنسى أني وقفت معك” بمقابل “وقفت معك لأني مقتنع بك فأرجوك لا تخذلني”.
“أعتقد هذا آخر ما عندك” بمقابل “أثق أنك تملك الأكثر والأفضل”.

من ناحية أخرى كلمات الموظف للمدير منها كالعطور ومنها أيضا كالصخور..!
“فشلت في حل المشكلة أرجو منك التدخل” بمقابل “بذلت مافي وسعي لكن اشعر أن تدخلك يمكن أن يساعدني في حل المشكلة”
“هذا العمل ليس من اختصاصي” بمقابل “رغم أن العمل ليس من اختصاصي لكن أعدك بأنني سأبذل أقصى ما في وسعي لتحقيق ما تطلبه”.
“أُريد زيادة في الراتب وإلا سأستقيل” بمقابل “كل ما أرجوه أن تراجعوا وضعي المالي وسأرضى بحكمكم”.
“فلان يحصل على راتب أعلى من راتبي..” بمقابل “ماذا يمكنني أن أفعل كي يزداد راتبي؟”.
“أرجوك كلّف أحدا غيري بهذا الأمر” بمقابل “اترك لي هذا الأمر وسأفعل ما يسرك”.
“أنت ظالم” بمقابل “أرجو أن تعيد حساباتك هذه نصيحة من محب”.
“أنتم تكلفوني فوق طاقتي” بمقابل “أرجو أن تعيدوا النظر في تقسيم المهام”.
“لا ترفع صوتك علي” بمقابل “اقترح أن نناقش الأمر لاحقاً بعد أن نهدأ”.
“إنهم يقولون كذا” بمقابل “أعتقد أن الانطباع السائد هو كذا”.
“لقد فعلت ماكان يجب أن يُفعل” بمقابل “لقد فعلت شيئاً رائعاً نتعلم منه”.
“لا أعرف ماهو المطلوب؟” بمقابل “لو سمحت حدد لي أهدافكم لنعمل على تحقيقها”.
“أنا مضغوط” بمقابل “أشعر أنني بحاجة إلى ترتيب أولوياتي ولا أستغني عن مساعدتك”.

صدقني.. قليلاً من العطر على لسانك سيغير حياتك وحياة الناس من حولك..!

قد يعجبك أيضًا
عاقبوا أنفسهم بالانتحار..!
طالبات العلم..وطلاب توسيع الصدر!!
الشباب الكووووول.. والعمل..!

أكتب تعليق

تعليقك*

اسمك *
موقعك الإلكتروني

الادارةالمديرالموارد البشريةالنجاحترويج و اعلانتسويقريادة أعمالعمل المرأة