تصنيف:مقالات عامة

الرئيسية مقالات عامة مقالات في الادارة

3 ساعات..!!

نشرت جريدة الرياض يوم الجمعة الماضي تقريراً صحفياً رائعاً يبدو أنه كتب بمداد من نبع انساني خالص ونشر في يوم تتنزل فيه الرحمات، التقرير كان عنوانه (ارحموا العمال تحت الشمس) تناول التقرير المدعم بالصور قضية تشغيل العمالة في شهور الصيف خاصة في فترة الظهيرة، وأشار التقرير الى بعض المؤسسات التي تعمل في مجال المقاولات والنظافة والأنشطة الميدانية والتي تخالف قرار وزارة العمل بحظر تشغيل العمالة في شهور الصيف في الفترة ما بين الساعة الثانية عشرة والثالثة عصراً،

اقرأ المزيد
الرئيسية مقالات عامة مقالات في تطوير الذات

وجبة دسمة في نهار رمضان..!

هي كلمات صنعتها الحكمة وتجارب الحياة… كلمات تجبرك على التوقف والتأمل.. وهي أيضاً كلمات لو غصت في أعماقها وخرجت بخلاصتها وجوهرها ثم ترجمتها إلى أفعال تغيرت حياتك وحياة الكثيرين من حولك… عزيزي القارئ في نهار رمضان خواء معدتك فرصة لتغذية عقلك وفكرك دعنا نتناول معاً هذه الوجبة الدسمة من كلمات هي عصارة فكر العلماء ونتاج تجارب حياة المفكرين.. أعاننا الله على هضمها والانتفاع بها
يمكننا أن نسامح بسهولة الطفل الذي يخاف من الظلام أما مأساة الحياة الحقيقية فهي عندما يخشى الرجال الضوء.

اقرأ المزيد
الرئيسية مقالات عامة

أحمد الشقيري .. شكرًا لك..!

جميعنا نتفق على أن المؤسسة الأكثر خطورة في أي مجتمع هي المؤسسة الاعلامية وأن الشعوب تتشكل اتجاهاتها وآراؤها ومواقفها بتأثير وممارسات الاعلام. والاعلام في عالمنا العربي مشكلته افتقاده للإبداع وتوظيفه في جميع الأحوال لتحقيق أغراض سياسية أكثر منها ثقافية أو اجتماعية، ومشكلته أيضاً تأثره في كثير من أفكاره ومخرجاته بالإعلام الأجنبي الذي لا يتواءم في أغلب الأحوال مع قيمنا وعاداتنا الاسلامية والعربية.. ولكن في ظل أزمة الاعلام تظهر نماذج وأفكار تستحق الاحترام والتقدير والتحفيز..

اقرأ المزيد
الرئيسية مقالات عامة

عدنا.. والعود ليس بأحمد..!

غادرنا رمضان شهر الرحمة والبركات وغادرت معه أجواء الطمأنينة والسكينة والهدوء، وأعقبه عيد مبارك وأيام سعيدة. سباق رهيب على مدار العام يستنزف طاقاتنا ومشاعرنا، ولا يخلو من مخاطر وتحديات وأفراح واحباطات، وبمجرد أن يهل علينا شهر رمضان الكريم حتى تأتينا فرصة عظيمة لنلتقط أنفاسنا، ونخرج بعيداً عن حلبة السباق ونترك وراءنا صراع المادة لنستقبل ونتجه إلى ساحة الروح، مشاعر جميلة تعترينا في هذا الشهر الكريم فنكون رحماء ببعضنا البعض عطوفين على بعضنا البعض متسامحين مع بعضنا البعض،

اقرأ المزيد
الرئيسية مقالات عامة

شرطتنا في صالة الجيم..!!

في بريطانيا كانت ومازالت هناك محاولات متعددة لتشجيع رجال الشرطة على الاهتمام بلياقتهم البدنية بعد انتشار ظاهرة ارتفاع الوزن لدى البعض مما أثر سلباً على قدرتهم في تعقب المجرمين وعلى الرغم من تراجع الشرطة البريطانية عن تفيذ اجراءات صارمة في هذا الشأن تتمثل في ايقاف رواتب ذوي اللياقة البدنية المنخفضة الا أنها اتبعت سبل أخرى لتحقيق هذا الغرض من بينها اخضاع رجال الشرطة لتدريبات مستمرة ومكثفة تسهم في رفع لياقاتهم وقدراتهم البدنية. ومن بريطانيا الى الصين حيث قاموا بدراسة علمية أثبتت أن ما يقدر بنسبة 60 % من القضايا يتأخر حلها بسبب نقص اللياقة البدنية لرجال الشرطة

اقرأ المزيد
الرئيسية مقالات عامة

مواطنون بلا وطنية..!!

مناسبة عظيمة الشأن نحتفل بها جميعاً في المملكة الحبيبة، اليوم الوطني وهو الذكرى الثالثة والثمانون ليوم أطلت فيه المملكة بكامل أجزائها على هذا العالم، يوم ارتفعت فيه راية توحيد وتوحد الوطن على يد جلالة الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن رحمه الله وطيب ثراه .. فعل هذا الرجل والمخلصون معه الكثير والكثير ليبنوا هذا الوطن ويحولوه من أجزاء متفرقة متناحرة إلى كيان واحد متآلف ومتماسك. وفي الوقت الذي بذل فيه السابقون الغالي والنفيس ليمنحونا وطناً نعيش فيه ويعيش فينا نجد منا من لا يقدر قيمة هذا الوطن بل ولا يتوانى في توجيه ضربات تلو الأخرى لصميم الوطن ومقدراته.

اقرأ المزيد
الرئيسية مقالات عامة

نقد الهيئة أم هدمها؟!

من المفترض دائماً أن النقد الموضوعي يشتمل على ذكر المحاسن والمساوئ، الايجابيات والسلبيات، النجاحات والإخفاقات.. ولكن أن يسير النقد في اتجاه واحد يرى المساوئ ويغض طرفه عن المحاسن فهذا يعني أننا بصدد عملية هدم واضحة المعالم!! هناك عملية هدم بدأت معالمها تتضح منذ فترة ليست بالقصيرة.. الهدم موجه لكيان يحفظ لمجتمعنا خصوصيته وتفرده وهويته الإسلامية، الهدم موجه للأسف لهيئة تحمل عن المجتمع واجب الأية الكريمة: (كنتم خير أمة أخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر

اقرأ المزيد
الرئيسية مقالات عامة

الإدارة الحازمة للحج .. نجحت بامتياز.. !

في موسم سابق للحج وقفت سيدة مسنة مندهشة ومرتبكة ولا تعرف ماذا تفعل وكيف تطوف وسط أمواج من البشر تتلاصق وتزحف بصعوبة بالغة في صحن الحرم؟؟
قالت السيدة وبعفوية شديدة : (القيامة قامت في الحرم).
في هذا الموسم الوضع مختلف بكل تأكيد، وربما كان هو الموسم الأفضل على الإطلاق منذ سنوات طويلة.

 بالتأكيد كنا نعاني مشكلة مزمنة كل موسم حج، والمشكلة هنا ذات طبيعة مختلفة، فهي ترتبط بفريضة ونسك وفعل تتطلع له الروح قبل البدن، وهي أيضاً تتعلق ببشر يأتون من كل بقاع الأرض يحملون ثقافات وسلوكيات مختلفة حتى وإن توحدت أهدافهم، والمشكلة تتعلق أيضاً بمساحات محدودة يتحرك فيها ملايين الحجاج. 

اقرأ المزيد
الرئيسية مقالات عامة مقالات في تطوير الذات

جامعة الدمام .. والدور المنشود..!

في خبر أعلنته جريدة الوطن عن تقارير رسمية لوزارة التعليم العالي أبرز حصول جامعة الدمام على المركز الثالث في ترتيب الجامعات السعودية الناشرة للأبحاث العلمية. الخبر يستدعي الفرحة والتفاؤل خاصة وأن جامعة الدمام ولدت حديثاً من رحم جامعة الملك فيصل وطبقاً للخبر فهي تتقدم على جامعات أخرى ولدت منذ زمن. ولكن الأمر لا يجب أن يأخذ أكثر مما يستحق لأن عدد الأبحاث العلمية المنشورة لجامعة الدمام وحتى لغيرها من الجامعات مازال بعيداً عن الحد المأمول والمطلوب، ومن ناحية أخرى يجب أن نعترف أمام أنفسنا وأمام الجميع أن عدد الأبحاث المنشورة ليس هو المؤشر الوحيد والكافي للحكم على تطور وتميز الجامعة

اقرأ المزيد
الرئيسية مقالات عامة

للمطر 9 فوائد..!!

عندما تغيب الأمطار تجمعنا صلاة الاستسقاء؛ لندعو ونبتهل ونطلب من رب العالمين أن ينزل علينا المطر، ويغيث أرضنا وقحطنا بالسيل والماء، وكيف لا نطلب وفي المطر 9 فوائد؟!
الفائدة الأولى: سبب للرزق والثمرات «وَأَنْزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَخْرَجَ بِهِ مِنَ الثَّمَرَاتِ رِزْقاً لَكُمْ». الفائدة الثانية: يحيي الأرض بعد موتها «وَمَا أَنْزَلَ اللَّهُ مِنَ السَّمَاءِ مِنْ مَاءٍ فَأَحْيَا بِهِ الأرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا». الفائدة الثالثة: يسقي الزرع ويروي الظمأ

اقرأ المزيد
الرئيسية مقالات عامة

أنقذوا 3 ملايين طفل..!!

نشرت جريدة (اليوم) يوم الاثنين الماضي تقريراً هاماً للغاية بعنوان (3 ملايين طفل مصابون بالسمنة في المملكة)، الرقم المذكور مخيف للغاية، وكما وضح في التقرير فان المملكة تحتل مرتبة متقدمة للغاية على مستوى العالم في (سمنة) مواطنيها. وقد أوضحت الأبحاث والدراسات أن الأطفال المرضى بالسمنة سيظل معظمهم -أو من يبقى منهم على قيد الحياة- على حاله عندما يكبرون. إذن نحن أمام جيل تتشكل معاناته منذ الصغر، جيل يتعود منذ نعومة أظفاره على الاستهلاك بلا حدود ولا رابط، جيل بعد سنوات قادمة سيصبح غير قادر على الحركة وغير قادر بالتأكيد على الهبوط بأحلامنا وأحلامهم على أرض الواقع.

اقرأ المزيد
الرئيسية مقالات عامة

مدرسة الحيوانات..!!

هناك فرص سانحة دائمة لنتعلم من عالم الحيوانات قيما عظيمة، الصبر والصداقة والرحمة والتكافل والشجاعة والتضحية.. الخ. ولهذا دائماً ما يلجأ المبدعون إلى عالم الحيوانات ليسقطوا عليه قصصا وقيما وحكما يريدون لها الوصول إلى قلب الإنسان وعقله وليقدموها له في قالب شيق وجذاب عله يعقل ويدرك!!. هذه القصة لمؤلف مبدع بحثت عن اسمه على شبكة الانترنت فلم أجده ولكن عرفت أن القصة مترجمة ولأنها عظيمة المعنى والجوهر فقد تجاوزت الحدود ووصلت إلى العقول والقلوب.

اقرأ المزيد
الرئيسية مقالات عامة مقالات في التعليم

جامعاتنا ليست حلم المتفوقين..!

الطبيعي أن يحلم الطالب المتفوق في دراسته منذ دخوله باب الجامعة بأن يكون يوماً ما أستاذا بها. فتفوقه يعني انه يحب العلم، وأنه بالتأكيد يمتلك حلماً سيهبط به يوما ما إلى الأرض، ولكن جامعاتنا ليس لها مكان في أجندة المتفوقين الحالمين. في مجتمعات أخرى حلم الالتحاق بالسلك الأكاديمي يجري في دم كل طالب متفوق ومتميز، هو يبذل الجهد والعرق في سنوات الدراسة حتى يتمكن في النهاية من إيجاد فرصته في الدخول لمجال هو يرى أنه الأنسب لتفوقه وقدراته، وهو الطريق لتحقيق طموحاته العلمية والمادية والاجتماعية.

اقرأ المزيد
الرئيسية مقالات عامة مقالات في التعليم

منتدى المسؤولية الاجتماعية.. حالة خاصة

هناك عطاء تملك أن تقدمه للآخرين وتملك أن تمنعه عنهم، لك حرية الاختيار في ذلك، ولكن هناك عطاء أنت ملزم بتقديمه بل وتقدمه بنفس راضية وبسخاء غير محدود. هل يتفضل الأب على ابنه برعايته؟ هل يتفضل المدرس على تلميذه بدعمه ومساندته؟ هل يتفضل المسئول على المواطنين بتدبر شئونهم وتحقيق مصالحهم؟ في كل ما سبق لا توجد شبهة للفضل والتفضل ولكن توجد التزامات لطرف تجاه طرف، التزامات أقرتها التشريعات السماوية قبل أن تقرها تشريعات البشر. من هنا برز مفهوم المسؤولية الاجتماعية والذي في جوهره يسعى لمواجهة طمع البشر وجشعهم، ويسعى أيضاً لترسيخ القيم الأخلاقية وتثبيت جذورها وفي ذات الوقت زعزعة القيم المادية التي ضربت بجذورها في أرض الإنسان وأرض المؤسسة وأرض المجتمع.

اقرأ المزيد
الرئيسية مقالات عامة مقالات في الادارة

المارد الصيني القادم ..!

حديث هذا المقال حركته زيارة سمو ولي العهد الأمير سلمان لدولة الصين، وهي زيارة نرجو أن تعود بالخير على المملكة وعلى مواطنيها. لن أتحدث في بداية هذا المقال عن حاضر الصين، ولكن سأبدأ بتوقعات وتنبؤات العالم (روبرت فوغل) أستاذ الاقتصاد في جامعة شيكاغو، والحاصل على جائزة نوبل للاقتصاد عام1993. تنبأ (فوغل) بأن إجمالي الناتج المحلي للصين، سيصل في العام 2040 إلى 123 تريليون دولار أمريكي، وهو ما يعادل ثلاثة أضعاف إجمالي الناتج المحلي الأمريكي المتوقع في ذلك الوقت، سيصل متوسط دخل الفرد الصيني إلى 85 ألف دولار أمريكي،

اقرأ المزيد
الرئيسية مقالات عامة مقالات في الادارة

مراكز التفكير Think Tanks ضرورة قصوى..!

مراكز التفكير Think Tanks أو بيوت الخبرة أو خلايا التفكير هي هيئات قومية غير ربحية يتم تشكيلها من خبراء ذوي معرفة متطورة وخبرات متميزة، يجتمعون بشكل مستمر أو حسب الحاجة بغرض بحث ودراسة قضايا معينة بمنهجية علمية ومن ثم الوصول إلى حلول فاعلة للقضايا والمشكلات المطروحة. أي فريق يتم تشكيله لدراسة موضوع معين أو إيجاد حلول لمشكلة قائمة يسمونه مركزا أو خلية تفكير. وبالطبع فان أعضاء المركز يتم انتقاؤهم بشكل موضوعي وبناء على معايير محددة ترتبط بإمكانياتهم المعرفية وخبراتهم الواقعية ودرجة انسجامهم، وكذلك تنوع تخصصاتهم إذا ما استلزم الأمر ذلك.  هناك أكثر من 5000 مركز للتفكير في نحو 170 دولة في العالم بأسره، في الولايات المتحدة هناك 242 مركزا وفي المملكة المتحدة نحو 62 مركزا، وفي كوريا الجنوبية 23 مركزا، وفي الصين يوجد منها 22 مركزا، أما في إسرائيل فهناك 28 مركزا.

اقرأ المزيد
الرئيسية مقالات عامة مقالات في الادارة

رئيس وأعضاء مجلس الغرفة التجارية.. أبيكم بكلمة رأس..!!

اكتملت في الفترة القريبة الماضية منظومة التشكيل الجديد للغرفة التجارية بالمنطقة الشرقية، ما بين منتخبين ومعينين وإدارة تقودهم كفريق واحد نحو تطلعات وآمال يعقدها عليهم مجتمع بأكمله. هنا نتوجه بالتهنئة القلبية لكل من حاز على ثقة ناخبيه، وتبوأ مقعدا هو قطعاً تكليف لا تشريف. لا نرغب هنا في الحديث عن آليات الانتخاب في مجتمعنا والذي تمارس فيه القبيلة والمنطقة دوراً مؤثراً للغاية في تحديد اتجاهاته، هذا هو مجتمعنا (وهذا خشمنا ولو كان أعوج)، وهذه هي ثقافتنا وعلينا أن نتعامل معها كما هي، ولنفترض هنا أن الاختيار حتى ولو اكتنفته ووجهته النزعة القبلية إلا أننا اخترنا من نتوسم فيه الخير، ونتوقع منه أن يتخلص من قيود المصلحة الشخصية ويربط أفكاره واتجاهاته وممارساته نحو المصلحة العامة،

اقرأ المزيد
الرئيسية مقالات عامة

فقط.. لمن يهمه أمر شبابنا..!!

“فئة الشباب المترف.. إنها فئة الشباب التي ربيت على التراخي في الضبط والمحاسبة وإغداق الأعطيات المادية مع تدني درجة الرعاية النفسية بشكل ملفت، هي لم تتعلم معنى الجهد ولم تتكون لديها الحاجة لبناء هوية نجاح مهني مستقبلي؛ تعيش من خلال الترف في بحث دائم عن الملذات الآنية والاستهلاك المفرط. إنها الفئة التي تعيش في الفراغ الوجودي العاطفي الذي تملؤه بالاستهلاك والاستعراض والبحث عن المتع الآنية، في حالة من عدم تمثل مفهوم الالتزام والقانون والمسؤولية. ذلك أن الأهل الذين هم عموماً من حلت عليهم النعمة مع الطفرة النفطية والذين كان لهم نصيب وافر من الغنيمة، يتخلون عموماً عن مسؤولية رعاية الأبناء، ويتركونهم للخدم والمربيات، كما يعوضون عن قصور الرعاية والرقابة والعلاقة العاطفية الوثيقة بالرشوة المادية والمالية، وهكذا يجد الأبناء أنفسهم أمام فراغ عاطفي مع إمكانيات استهلاك كبيرة وهو ما يضعهم مباشرة في مختلف وضعيات الخطر الخلقي.. هي الفئة الأكثر اقبالاً على مغريات العولمة المعروفة واستهلاكاً لها: صراعات الموضة والموسيقي، سباقات السيارات الخطرة، ثقافة المولات، تمثل سلوكياتها الرقم الأسود الذي لا يدرج في الإحصائيات الرسمية مع أنها مثار شكوى عامة”.

اقرأ المزيد
الرئيسية مقالات عامة مقالات في الادارة

خطر الشائعات..!

أبرزت جريدة (اليوم) نتائج الدراسة الاستطلاعية التي نفذتها وحدة استطلاعات الرأي بمركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني التي تتعلق بواقع وتأثير الشائعات في المجتمع السعودي.
وقد أوضحت الدراسة أن نحو 82% من المشاركين في الدراسة يرون أن الشائعات تسهم في التأثير على الرأي العام في المجتمع السعودي، وأن 69% من المبحوثين يرون أن الشائعات منتشرة في المملكة. 
والشائعة – كما يعرفها المختصون: “مجموعة من الإخبار الزائفة التي تنتشر في المجتمع بشكل سريع وتداولها بين العامة ظنا منهم على صحتها.
ودائماً ما تتسم موضوعات الشائعة بالإثارة والتشويق ولا تستند على  مصادر موثوقة تؤكد صحتها. وتهدف الشائعات بشكل مباشر إلى التأثير على الروح المعنوية والبلبلة وزرع بذور الشك“.

اقرأ المزيد
الرئيسية مقالات عامة مقالات في الادارة

طريق محلي مغلق..!!

ربما يتفق معي الكثيرون في أن أسوأ ما يمكن أن تواجهه وأنت تقود سيارتك نحو وجهة معينة داخل المدينة أن تفاجئك تلك اللافتة الكئيبة ذات الخطوط الحمراء ”طريق محلي مغلق”، تشعر بالضيق الشديد والإحباط وكأن باباً من أبواب الحياة قد سد في وجهك وليس مجرد طريق له بديل أو بدائل تصل بك إلى وجهتك، فالأمر قد يتعلق بتعودك السير في هذا الطريق حتى إنك تحرك عجلة القيادة بتلقائية دون تفكير وأنت تتجه لهذا الطريق .. بالتالي ما أصعب التخلص من العادة أو تغييرها.. أو ربما يختصر لك هذا الطريق الوقت لتصل إلى وجهتك في الوقت المناسب.. وربما يتولد الشعور بالضيق والإحباط لأنك قطعت مسافات واجتزت طرقا حتى تصل إلى هذا الطريق، ومن ثم عليك أن تعيد الكرة من جديد لتصل إلى مبتغاك. في جميع الأحوال تسير الأمور في اتجاه آخر بعيداً عن تخطيطك وحساباتك.

اقرأ المزيد
الرئيسية مقالات عامة مقالات في الادارة

إلى من يهمه الأمر .. مراكز التدريب الإداري تحتضر!

كل الشواهد تؤكد أن الواقع الحالي لمراكز التدريب الإداري في حاجة إلى وقفة ومراجعة متعمقة، الموقف المالي لتلك المراكز في تراجع مستمر وانخفاض الإيرادات تسبب في خروج كثير من المراكز من السوق حتى وإن كانت قائمة على الورق .. تضافر عديد من العوامل التي أسهمت في وصول مراكز التدريب الإداري إلى هذه الحالة البائسة، عوامل خارجة عن إرادة تلك المراكز، وعوامل أخرى من صنيعها الخالص. 

اقرأ المزيد
الرئيسية مقالات عامة

الصحافة…الأداة المعطلة

الجميع يتفق – باستثناء الفاسدين وأعوانهم – على أن الفساد بأوجهه المختلفة يقوض موارد المجتمع وامكانياته، وأنه يقف سداً منيعاً أمام توجهات المجتمع نحو التطوير والتقدم. وبالأرقام فقد أشار المتخصصون الى أن الفساد الاداري بالمملكة يتسبب في خسائر تبلغ نحو 3 تريليون ريال!!. منذ عدة شهور صدر قرار ملكي بتأسيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد تحت الاشراف المباشر للملك عبدالله – حفظه الله – واستهدف هذا التوجه تطوير وتدعيم وتنظيم جهود مكافحة الفساد الاداري بالمملكة

اقرأ المزيد
الرئيسية مقالات عامة مقالات في التعليم

عزيزي الطالب المستجد…مستقبلك يبدأ الآن..!

عزيزي الطالب المستجد

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كل عام وأنت بخير، كل عام وأنت تتقدم الى الأمام، كل عام وأنت تسرع في خطوات وثابة تصنع حاضرك ومستقبلك، كل عام وأنت طالب علم بكل ما تملك وكل ما تستطيع…….

بالتأكيد يشغل ذهنك الآن مساحة واضحة ومضيئة مخصصة في التفكير في حياتك الجامعية الجديدة… كيف ستقضي يومك الدراسي؟ كيف ستتعامل مع متطلبات الدراسة والتحصيل؟ كيف ستتعامل مع أساتذتك؟ كيف ستوفق بين متطلبات الدراسة ومتطلبات الحياة؟

اقرأ المزيد
الرئيسية مقالات عامة

حديث العطيشان من منظور إداري

في العمل المؤسسي هناك عدة فرق، فرقة تدور دائماً في فلك الإدارة ولا تضيف جديد سوى أنها تدور في فلكها تسبح بحمدها وتثني دائماً على سياساتها وتخفي عنها عيوبها وتبرر لها أخطائها وتسوق لها الوهم بأن الأمور تسير دائماً على ما يرام، هي فرقة تبحث دائماً عن مصالحها الشخصية وهذه الفرقة تحديداً هي التي تدق مساميرها كل يوم في نعش الإدارة ونعش المؤسسة بأكملها، وهناك فرقة تتقبل ما تنتهجه الإدارة على مضض تعترض بداخلها أو في جلساتها الخاصة ولكن لا تبوح بمكنون رؤيتها وانطباعاتها للإدارة، تظل رافضة بداخلها لسياسات الإدارة وتوجهاتها ولكن لا تجرؤ على الذهاب إلى أكثر من ذلك خوفاً ايضاً على مصالحها

اقرأ المزيد
الرئيسية مقالات عامة مقالات في الادارة

مسؤوليتنا الاجتماعية..نحملها بحب..نؤديها بإبداع

ان بروز مفهوم المسؤولية الاجتماعية ومنذ وقت ليس بالقصير كان ومازال وسيظل امراً في غاية الأهمية والخطورة، أهميته وخطورته تتمثل في سعي هذا المفهوم لمواجهة طمع البشر وجشعهم، وسعيه أيضاً لترسيخ القيم الأخلاقية وتثبيت جذورها وفي ذات الوقت زعزعة القيم المادية التي ضربت بجذورها في أرض الإنسان وارض المؤسسة وأرض المجتمع. جاء هذا المفهوم ليقول لا للمصلحة والخاصة ونعم للمصلحة العامة، وجاء هذا المفهوم أيضاً ليقول نعم لكل فعل يفعله فرد أو جماعة أو منظمة يضيف منفعة وقيمة للمجتمع ويقول لا لكل فعل يفعله فرد أو منظمة أو جماعة يؤذي المجتمع أو يخالف مصالحه.

اقرأ المزيد
الرئيسية مقالات عامة

الأراضي المحجوزة وغطرسة الدجاجة التي تبيض بترولاً..!

في مجتمعاتنا العربية هناك كيانات مؤسسية تدللها الحكومات وتضعها على الحِجر “ويا دهينه لا تنكبين” وتمنحها من المميزات والامتيازات ما يجعلها في كثير من الأحيان بمثابة “دولة داخل الدولة” وبالطبع هذا لا يأتي من فراغ ولكن لأن تلك الكيانات هي بمثابة “الدجاجة التي تبيض ذهباً” للحكومات وللمجتمعات التي تحكمها، ولأن مخرجات تلك الكيانات تشكل الداعم الأكبر لاقتصاديات الدول التي تتواجد فيها. بالطبع هو وضع منطقي حتى وإن كان هناك تساؤل كبير يفرض نفسه: هل يصلح أن يعتمد فريق الكرة على لاعب واحد وهل يصلح أن تعتمد دولة على كيان مؤسسي واحد؟!

اقرأ المزيد
الرئيسية مقالات عامة

أخي التاجر: رسالة إليك لم يحملها البريد

إنها رسالة أكتبها إليك بمداد من الألم والأمل، رسالة تخرج من قلبي الدامي وأتمنى أن تصل إلى قلبك المؤمن والمثمر، رسالة طالما أرسلتها بالدموع والعبرات، وأنا أرسلها إليك اليوم بالكلمة والعبارة، رسالة لا يكتنفها الخجل لأنها رسالة من مسلم إلى مسلم، من إنسان يقع في دائرة الابتلاء إلى إنسان يقع في دائرة الاختبار. وفي دائرة الابتلاء الكثير من المشاهد التي أتمنى أن يتحرك لها قلبك وتدمع من أجلها عيناك وتمتد لمساعدتها والتخفيف من معاناتها يداك.. هذه المشاهد لم يبدعها خيال كاتب أو يصوغها ويركبها تصوير خادع .. بل هي مشاهد مسرحها كل يوم هو بيتي ومسكني، وأبطالها هم أنا وأسرتي وأولادي.

اقرأ المزيد
الرئيسية مقالات عامة مقالات في تطوير الذات

صناعة الذات..والتحرر من القيود..!

هناك كلمات قد نقرأها في كتاب أو صحيفة أو نسمعها من صديق حكيم أو كاتب متمرس، إنها كلمات ممتلئة بالقيمة تصدر صوتاً يشد الآذان وتصدر بريقاً يخطف الأبصار، كلمات لا تحتمل سوى الوقوف أمامها، تدبرها والأخذ بها قد يغير مجرى الحياة وقد تصنع إنساناً جديداً….، من هذه الكلمات ما قاله عالم النفس وليم جيمس: “لو قسنا أنفسنا بما يجب أن نكون عليه لاتضح لنا أننا نصف أحياء، ذلك أننا لا نستخدم إلا جانباً يسيراً من مواردنا الجسمانية والذهنية، أو بمعنى آخر أن الواحد منا يعيش في حدود ضيقة يصنعها داخل حدوده الحقيقية ، فانه يمتلك قوى كثيرة مختلفة، ولكنه لا يفطن إليها عادة، أو يخفق في استغلالها كلها”

اقرأ المزيد
الرئيسية مقالات عامة مقالات في الادارة

الطرق على الأبواب الخلفية..!

“كشفت دراسة للجنة القانونية للاستثمار بغرفة تجارة الرياض أن ثلثي رجال الأعمال يتجاوزون الأنظمة بالوساطة أو وسائل أخرى من بينها الرشوة لعدم مرونتها أو توافقها مع متطلباتهم” . هذا الخبر طالعتنا به جريدة عكاظ يوم الاثنين الموافق 21/7/1425 ، الخبر يثير الأسى والحسرة، لأن التحايل والرشوة أصبحتا هما الطريق الممهد لقضاء المصالح وإتمام الصفقات في دنيا الأعمال. إذا كانت النظم والإجراءات المطبقة في المؤسسات العامة تجبر رجال الأعمال على السير في الطرق الخلفية فهي كارثة بكل المقاييس، وإذا كانت هذه هي أخلاقيات معظم رجال الأعمال في بلدنا فتلك كارثة أكبر..!

اقرأ المزيد
الرئيسية مقالات عامة

إلى هؤلاء……كل عام وأنتم بخير

  • إلى كل مسلم أدرك قيمة الشهر الكريم فشمر عن ساعديه وتوجه بقلبه وروحه وجسده إلى خالقه طالباً العفو والمغفرة والرحمة والقرب….كل عام وأنتم بخير
  • إلى كل تاجر أدرك أنه ما نقص مال من صدقة وأن اليد العليا خير من اليد السفلى، فسارع لتقديم العون والمساعدة للفقراء والمساكين……كل عام وأنتم بخير.

إلى كل داعية أدرك أن في الشهر الكريم فرصة كبيرة للوصول إلى قلوب الناس، فنظم أدواته وأفكاره وجلس يخاطب الناس بكل حماس ورغبة، يعلمهم ويشد أزرهم ويوجههم لفعل كل الخير في شهر الخير….كل عام وأنتم بخير.

اقرأ المزيد
1 2 3 4 5
الادارةالمديرالموارد البشريةالنجاحترويج و اعلانتسويقريادة أعمالعمل المرأة