الرئيسية مقالات عامة

لصوص .. خارج السجون..!

تطالعنا الصحف من حينٍ لآخر بأخبار تتعلّق بتعرض مواطنين لعمليات نصب وسرقة أموال من أشخاص ومؤسسات تعمل في مجال توظيف الأموال والاستثمار العقاري والبورصات…الخ. وبالطبع فإنّ مثل هذه الحوادث تزيد بزيادة النشاط في السوق، وبتوجه المواطنين نحو استثمار أموالهم في أصول تحقّق لهم إيرادات مستقبليّة لهم ولأسرهم. هناك حكمة تقول: إنّ وراء كلّ نصاب طمّاع، وبالطبع هي حكمة يصعب تصنيفها وتعميمها كقاعدة، ولكن هذا لا يمنع أنّ الكثير من الضحايا يقعون في الفخ نتيجة الوعود التي يقدّمها لهم الطرف الآخر. هذه الوعود تجعلهم لا يفكرون أو يتصرّفون بدرجة مرتفعة من الرشد والعقلانيّة، بحيث يقومون بتجميع المعلومات الكافية من الأفراد والمؤسسات للتأكد من صدق هذه الوعود. لا يأخذون حذرهم، ويتورطون بدفع مبالغ كبيرة ليفاجئوا بعد ذلك  بأنّهم أمسكوا بالهواء، وتتبخر أحلامهم في لحظات ليحلّ محلّها الشعور بالأسى والحزن خاصة أنّهم قضوا سنوات في جمع أموال حصل عليها شخص بمنتهى السهولة وذهب إلى حيث اللاعودة. بالطبع ونحن نحمّل المواطن جزءاً أساسياً من المسؤوليّة فإنّنا نحمّل المؤسسات الرسميّة ذات الشأن الجزء الآخر من المسؤوليّة، فهذه الجهات ليست مطلوب منها أنْ تتبع كلّ مواطن يسعى لاستثمار أمواله لتقديم الحماية الكافية، وبالطبع من الصعب على هذه الجهات أنْ تكتشف اللص قبل أنْ يرتكب جريمته. ولكن هناك آليات أخرى يمكن تنفيذها في هذا المجال، من أهمّها وضع تشريعات تنظّم عملية توظيف الأموال أو الاستثمارات التي تقوم على مشاركة المواطنين بأسهم أو مبالغ ماليّة وخلافه. بحيث تضمن حقوق المواطن وفي ذات الوقت تتأكد من سمعة وإمكانيّات المستثمر أو الموظّف للأموال، والحصول منه على ضمانات كافية تضمن عدم التلاعب بأموال المواطنين، أيضاً يجب أنْ تكون هناك معايير كافية وشاملة يفي بها الطرف المستثمر قبل السماح له بالعمل في أي مجال من مجال استثمارات الأموال. ومن ناحية أخرى ينبغي تقديم إعلانات في مختلف وسائل الإعلام تسعى إلى تنمية وعي المواطن في هذا المجال وتعطيه إرشادات يستطيع من خلالها التأكد من شخصيّة المستثمر قبل التعامل معه، وكذلك تتيح له هذه الإرشادات معرفة كيفية التصرف في حال تشككه من تصرفات المستثمر، ولعلنا شاهدنا الحملة الإعلانيّة التي نبهت المواطنين بشأن التعامل مع المكاتب المرخّص لها فقط بتنظيم رحلات الحج والعمرة وذلك في موسم الحج. كما نتمنّى أنْ تكون هناك جهود مكثفة لملاحقة هؤلاء الذين سرقوا أحلام المواطنين ومن ثمّ القبض عليهم وتنفيذ أحكام حاسمة وسريعة فيهم حتى يكونوا عبرة لمن يعتبر.

قد يعجبك أيضًا
اصنعوا لهن الفرصة .. يصنعن لكم الفارق.. !!
رسالة الشركة .. حتى لا تكون مجرد حبر على ورق..!!
كيف تكسب ولاء العميل..؟!

أكتب تعليق

تعليقك*

اسمك *
موقعك الإلكتروني

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

الادارةالمديرالموارد البشريةالنجاحترويج و اعلانتسويقريادة أعمالعمل المرأة