تصنيف:مقالات عامة

الرئيسية جديد الموقع مقالات عامة

مملكة الفرص..!

رغم التحديات الجسيمة التي تواجهها المملكة في السنوات الأخيرة إلا أن الفرص تُولد من رحم التحديات، وظهر هذا واضحاً في توجهات جديدة للدولة ربما تُغيّر كثيرا من الواقع على أرضها، الواقع الجديد يفرض التغيير، والتغيير ليس بالضرورة أن يرضي الجميع، بل على العكس التغيير الذي يرضى الجميع ليس بتغيير، اتساع الصدر والموضوعية في مناقشات أبعاد التغيير ومجالاته ظاهرة صحية بكل تأكيد، ومطلوب من الجميع أن ينصت لردود الأفعال،

اقرأ المزيد
الرئيسية جديد الموقع مقالات عامة مقالات في الادارة

الوظيفة أو العمل الحر..؟!

المقارنة بين الوظيفة والعمل الحر سهلة وواضحة، كل ما يعيب الوظيفة هو ذاته الذي يميز العمل الحر، الاستقلالية هي أكبر وأهم مزايا العمل الحر، والاستقلالية جذابة ومغرية لكل من لا تتوافق شخصيته وقيمه مع الوظيفة والروتين والاستبداد. إذا كنت من هواة تلقي الأوامر أو تنتظر دائماً التوجيه من الآخرين أو تستسلم للمستبدين فلن تجذبك الاستقلالية إليها، في حياتك تصرفات كثيرة ستخبرك بأنك انسان مستقل أو تابع، إذا اخترت العمل الحر فأنت مسؤول عن نفسك مسؤولية كاملة وإذا كنت من هؤلاء الناس المغرمين بالقاء مسؤولياتهم على الآخرين فعليك أن تستعيذ من شيطان رجيم يوسوس إليك بالعمل الحر.

اقرأ المزيد
الرئيسية جديد الموقع مقالات عامة

عن الوافدين ومرافقيهم أتحدث..!

يسكن المملكة 10 مليون وافد تقريباً، وهو نصف عدد المواطنين، والمرافقين يبلغ عددهم نحو 2 مليون مرافق، الوافدون والمرافقون تحت الميكروسكوب الآن، الجميع يترقب إقرار سياسات جديدة تفرض على الوافدين والمقيمين ضرائب أو رسوم متنوعة، الأجهزة المعنية لها الحق في إقرار كل ما هو يتوافق مع مصلحة الوطن، لكن مصلحة الوطن تقتضي أيضاً التمهل والتفكير والتدبر قبل اتخاذ أي قرارات استراتيجية خاصة فيما يتعلق بهذا القطاع.
الاتجاه نحو السعودة وزيادة أعداد توظيف المواطنين على حساب المقيمين أمر لا أحد يرفضه خاصة مع ارتفاع نسب البطالة بين المواطنين؛ والدولة اتخذت منذ سنوات خطوات مؤثرة في هذا المجال ومازالت على الطريق، أيضاً التعامل الحازم مع مخالفي أنظمة الإقامة أمر محمود وسيتضح أثره الإيجابي الكبير لاحقاً، في كلا التوجهين الأمر واضح، لا لبس فيه و لا تردد، الذي يستحق التردد والتفكير ودراسة الحقائق على الأرض هو اتخاذ قرارات قد تخلط الصالح بالطالح، أي قرارات خاصة بفرض رسوم على المقيمين ومرافقيهم تستحق أن يكون لها دراسة جدوى، دراسة جدوى كتلك التي تجري على أي مشروع لتحديد مطالبه ومكاسبه وكذلك خسائره، لأن المشروع قد يغرينا في بدايته ثم نندم ونخسر في نهايته..!

اقرأ المزيد
الرئيسية جديد الموقع مقالات عامة

وكيف لايحفظ الله المملكة..؟!

لا تأتي الرياح دائماً بما تشتهي السفن..كنا نتمنى قيادة وشعباً أن يمر موسم الحج بسلام في وقت عصيب تمر به المملكة حيث تتعاظم التحديات والتهديدات تستهدف أمن وطننا العظيم..ووطننا العظيم مستهدف دائماً وسيظل مستهدف إلى يوم الدين والسبب واضح ومعروف فعلى أرض وطننا الحرمين الشريفين وعلى أرضه هبطت الرسالة ومنه انطلقت إلى أفاق العالم بأسره وعلى أرضه من يحمون الاسلام وركائزه ويذودون عنه ضد هجمات مستمرة وشرسة لتفريغه من مضمونه أو خلط المضمون بمكونات تتنافى مع الدين وتتعارض مع كتاب الله وسنة رسوله أو تلويث سمعته أو استغلاله في تفعيل مصالح أو تحقيق مكتسبات. تقدم المملكة وقياداتها وشعبها طوال تاريخها جهداً عظيماً في خدمة الحجيج وعلى مدار سنوات طويلة دائماً هناك جديد في الحج توسعات وانشاءات ومسارات جديدة وتطوير للخدمات لا ينكره إلا جاحد أو حقود.

اقرأ المزيد
الرئيسية جديد الموقع مقالات عامة

معركتنا القادمة هي عاصفة العمل..!

وجهوا هذا السؤال للرئيس التركي رجب طيب اردوغان “كيف استطعت أن تجعل تركيا تصل إلى المرتبة التاسعة بين أغنى الدول العالم وقد كانت في المرتبة 111 قبل وصولكم للسلطة؟ فاجاب: لا أسرق!!” في عهد أردوغان  وصل حجم التجارة التركية إلى 840 مليار دولار بعد أن كان 250 مليا دولار في عام 2002، كما وصل دخل الفرد الى 11 ألف دولار سنوياً بعد أن كان 2330 في عام 2002 مع توقع أن يصل هذا الدخل الى 25 ألف دولار عام 2023.

اقرأ المزيد
الرئيسية جديد الموقع مقالات عامة

عاصفة الحزم..!

اعلان المملكة بدء عملية عاصفة الحزم في اليمن كان مفاجئاً للكثيرين، ولكن في عالم السياسة فإن القرارات الخطيرة  يستغرق اعدادها في المطبخ السياسي وقتاً ليس بالقصير وتتشكل القرارات خاصة العسكرية منها بعد دراسة متأنية وحسابات معقدة لأن القرارات الخاطئة يرتفع ثمنها وتتعاظم نتائجها على المدى القصير والمدى الطويل. في الفترة الأخيرة وضح أن الأوضاع في اليمن تاخذ أبعاداً جديدة ووضح للجميع أن الحوثيين يسعون لما هو أكبر من مجرد المطالبة بحق أو رفع ظلم ولأن السياسة لا تعترف إلا بلغة المصالح ولا متسع فيها لقيم وأخلاقيات ومبادئ فان عدو الأمس قد يصبح صديق اليوم

اقرأ المزيد
الرئيسية جديد الموقع مقالات عامة

مشاهد في وفاة مليكنا..!

هي سنة الحياة، نودع كل يوم قريب أو حبيب وننتظر دورنا وهو آت ولو طال الأمد. بالأمس ودعنا مليكنا الملك عبدالله رحمه الله وأسكنه فسيح جناته. وفي وفاة مليكنا مشاهد تستدعي التأمل. المشهد الأول: هو وضوح المكانة التي يتمتع بها الملك الراحل في قلوب الناس وهي مكانة لا ينكرها إلا جاحد ولا يشكك فيها إلا حقود. ببساطته وتلقائيته وعفويته اجتاز الملك الراحل طريقه نحو قلوب الناس في المملكة وخارجها. انسانية الملك كانت هي القاسم المشترك لحب الناس وفي كل مكان يتطلع الناس دائماً لقائد يتعامل معهم بعقل وفكر قائد وقلب انسان وعندما يجدوا بغيتهم لا يبخلون عنه بالحب والتقدير والمساندة،

اقرأ المزيد
الرئيسية جديد الموقع مقالات عامة مقالات في الادارة

وزير الشعب..!

النجاح يسوق نفسه، عندما تحقق انجازات فأنت لست بحاجة للحديث عنها فالآخرون سيتكفلون بالأمر، هذا ما حدث مع د. توفيق الربيعة وزير الشعب كما لقبه المغردون، وأبرز ما قالوه عنه إن «بعض الوزراء يطبقون الأنظمة على الشعب، والربيعة يطبقها للشعب». كتبت عنه الصحف أنه نصير المستهلك وسنده. صورة الربيعة وهو ينتظر دوره في محل الحلاقة (بالطبع لم يلتقطها سيلفي) تشير إلى أننا أمام رجل متواضع نشيط متواصل وهي صفات ثلاث من امتلكها امتلك نواصي النجاح.

اقرأ المزيد
الرئيسية جديد الموقع مقالات عامة

مرافقة مريض..!

«عجباً لأمر المؤمن إن أمره كله خير، وليس ذاك لأحد إلا للمؤمن إن أصابته سرّاء شكر فكان له خير؛ وإن أصابه ما يكره فَصَبَر كان له خير؛ وليس كل أحد أمره كله له خير إلا المؤمن» هكذا يريح رسول الله صلى الله عليه وسلم كل مؤمن ويكفيه شر الهموم والمرض هم كبير فما أغلى صحة الانسان وما أغلى حياته عليه وعلى أحبائه. المرض ابتلاء ليس للمريض فقط بل بكل تأكيد لأحبائه وأقربائه، لذا أعطى الله لمرافق المريض وخادمه أجراً لا يقل عن أجر المريض وربما يزيد، وقد مرضت بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم فأمر الرسول زوجها عثمان بن عفان رضي الله عنه أن يبقى عندها ليمرضها، وتخلف عن معركة بدر، فَقَالَ لَهُ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : (إِنَّ لَكَ أَجْرَ رَجُلٍ مِمَّنْ شَهِدَ بَدْرًا وَسَهْمَهُ).

اقرأ المزيد
الرئيسية جديد الموقع مقالات عامة

إلى شمسي الدافئة..!

سطر قلمي عنوان المقال وتوقف بعدها بلا حراك ولا حيلة لا يدري ماذا يكتب وبأي طريقة يعبر. تركت قلمي وحاولت أن أفتح عيناي بقوة وانظر لقرص شمس ساطع ومتوهج فخذلتها أجفاني باستسلام تام. حاول لساني تدارك الموقف فتلعثم وعاد أدراجه بلا حراك. طلبت من قلمي أن يهدأ قليلاً ويجمع شتاته وأفكاره، شجعت لساني على التحرك بقدر ما يستطيع ليطلب من قرص الشمس أن يخفف من سطوع أشعته لتتمكن عيناي من الرؤية، واستجابت الشمس كعادتها فهي لا تتحمل لحظة تراني فيها حائراً أو مهموماً،

اقرأ المزيد
الرئيسية جديد الموقع مقالات عامة مقالات في التعليم

الله يسامحك ياسمو الأمير هذا ليس خطاب هذي صواريخ أرض جو..!

منذ فترة قصيرة وفي احدى المناسبات ألقى الأمير سعود بن عبد المحسن  أمير منطقة حائل خطاباً يستحق أن يكون دليلأ ومرشداً لتطوير العملية التعليمية برمتها، من يسمع الخطاب أو يقرأه يتحسر على حال التعليم ولكن في ذات الوقت يشعر بقدر من التفاؤل لأن هناك من يدرك صعوبة الحال ويشخصه بعمق ويطرح بين السطور حلول تستحق التأمل. الخطاب يشتمل على حكم ومعاني تكتب بماء الذهب وتستحق العناية والتأمل. يقول الأمير “التعليم في حياة الأمم هو رمانة الميزان.. فبه تتقدم متى ما أحسنت توظيفه في بناء مستقبلها، وبه تتأخر متى ما جعلته مجرد صفوف لمحو الأمية وتخريج أنصاف المتعلمين” والعبارة هنا لا تحتاج لتعليق وترد بقوة على من يراهن على غير التعليم كرمانة للميزان.

اقرأ المزيد
الرئيسية مقالات عامة مقالات في الادارة

الحضارمة .. أساتذة التجارة والإدارة

قالوا إن المقدسي؛ وهو الرحالة العربي المشهور؛ عندما كان يستعد للسفر إلى عدن بحثاً عن اكتشافات جديدة ومعلومات غائبة حذره أصحابه من دخول حضرموت؛ خشية أن يفتتن بالتجارة وينشغل بها ويترك البحث عن العلم والمعرفة، وبالفعل عندما دخل الرجل حضرموت وشاهد فنون التجارة وثراء التجار راودته نفسه على ذلك ومنعه عنها موت صديق له هناك. تشير موسوعة ويكيبيديا إلى أن «الحضارمة هم أولئك القوم النبلاء الذين أوصلوا شعاع الإسلام إلى أقصى الشرق الآسيوي ليفتحوا القلوب قبل الأرض، لم يشهروا سيفا ولم يجادلوا بالباطل، بل تسلحوا بعرى الإيمان وقدموا علما يسمى بـ (فن المعاملة) فصدقوا مع الله ربهم فسخر الله لهم قلوب العباد، فدخلت ملايين البشر أفواجا،

اقرأ المزيد
الرئيسية جديد الموقع مقالات عامة

كل عيد ونحن أروع وأجمل وأفضل وأسعد..!

كل عيد ونحن نحسن الظن بخالقنا عز وجل وبأنفسنا وبالآخرين. كل عيد ونحن أكثر تسامحاً مع بعضنا البعض. كل عيد ونحن نضع أنفسنا موضع الآخرين لندرك أننا بشر نصيب ونخطئ، نحسن ونسيء، نفعل الخير وننزلق في الشر. كل عيد ونحن نلتمس الأعذار لبعضنا البعض حتى لا نفقد بعضنا البعض. كل عيد ونحن نساند بعضنا ونخفف على أنفسنا وطأة الحياة، فالحياة أسهل مما نظن فقط إذا لم نصعبها علينا وعلى غيرنا. كل عيد ونحن ننبذ أسباب الفرقة والخلاف بيننا ونملك ارادة الوحدة والترابط. كل عيد ونحن نتمسك بمنهج ديننا الوسطي، نتخلص من بذور التطرف في المواقف والرأي، وندرك أن الله سبحانه وتعالى أرسل رسوله -عليه أفضل الصلاة والسلام- رحمة للعالمين.

اقرأ المزيد
الرئيسية مقالات عامة

الراقصون على دماء غزة..!

ليس جديداً أن يهاجم الاحتلال الاسرائيلي غزة، فغزة هي قلب المقاومة الفلسطينية وفي غزة يربض الأسود الذين تهابهم اسرائيل ولا تجرؤ على مواجهتهم إلا بالصواريخ وتفكر ألف مرة قبل قتالهم وجهاً لوجه رغم فارق العدة والعتاد، وليس جديداً صمود أهل غزة وتقبلهم لخسائرهم المادية والنفسية والمعنوية بثبات وصبر ومحاولات مستميتة وناجحة بكل تأكيد لرد العدوان أو على أقل تقدير منعه من تحقيق هدفه العظيم والمستحيل بالقضاء على المقاومة أو تقليم أظافرها واستئناسها وتحويلها إلى أسد مروض يزأر ولا يفترس. وليس جديداً التخاذل العربي في مساندة ودعم غزة وأهلها ومقاومتها والاكتفاء بتصريحات متكررة مع كل عدوان على غزة.

اقرأ المزيد
الرئيسية جديد الموقع مقالات عامة

أغيثوني..زوجي لا يمرض..!!

هي صحابية عاشت في زمن الرسول الكريم عليه أفضل الصلاة والسلام، ومن عاشوا في زمن نبينا الكريم واقتربوا منه ذاقوا سعادة الدنيا والآخرة، أهم بها هم شديد، وتملكها هاجس كدر عليها حياتها، أتدرون ما الذي أهمها؟ ما الذي كدرها؟ زوجها دائماً بصحة وعافية فلا يمرض أبداً، يملك المال ويضع الصحة تاجاً على رأسه، يعيش بلا مشاكل وبلا منغصات. وكان هذا هو همها وحزنها!! ربما تتصورون أن همها تملكها من خشية زواجه عليها أو تركه لها باحثاً عن الأجمل والأكمل، ربما تتصورون أيضاً أن همها في ترقب زوال النعم التي أنعم الله بها على زوجها ومن ثم عليها وعلى بيتها، أو كدرها انتظار التعب بعد راحة سكنت في بيتها ومع زوجها؟

اقرأ المزيد
الرئيسية مقالات عامة

عاقبوا أنفسهم بالانتحار..!

هذه القصة التي تناولتها بعض وسائل الاعلام خلال الفترة الماضية اهديها للباحثين واهل العلم والبحث العلمي في جامعاتنا السعودية والعربية واثق ان معظمهم لم يسمع او يقرأ هذه القصة وان سمعها او قراها في الغالب لم تحرك لديه شيئاً ما ومر عليها مرور عابر السبيل. (هاروكو اوبوكاتا) باحثة واعدة تبلغ من العمر ثلاثين عاما تعمل كباحثة في مؤسسة ( ريكن ) وهو من اعظم المعاهد البحثية في العالم اجمع حصل منه عالمان على جائزة نوبل، اوبوكاتا هي الباحثة الرئيسية التي تولت قيادة فريق بحثي قام باعداد بحثين علميين في مجال الخلايا الجذعية وتم عرض طرق علمية في البحثين تؤدي الى اعادة برمجة خلايا حيوانية ناضجة مما يجعلها قادرة على انتاج انواع كثيرة من الانسجة بكثافة ويكفي الاشارة الى ان نتائج البحثين كانت شديدة الأهمية لكونها تفتح المجال لاستبدال الخلايا التالفة وبناء أعضاء جديدة لدى البشر ،

اقرأ المزيد
الرئيسية مقالات عامة

نجيب الزامل..يارب إنك تموت..!!

إذا كنت تعشق القراءة وتبدأ صباحك كل يوم بمطالعة الصحف وقراءة مقالات كبار الكتاب وصغارهم، المجتهدون منهم وأصحاب المواهب، المتفقون معك أو المختلفون، فبالتأكيد أو من المحتمل جداً أن مقالات هذا الرجل هي أول ما تقع عليه عينيك ويتحفز له عقلك وينبض به قلبك، ولما لا والرجل الذي تقرأ له مثل الطباخ الماهر الذي يعد لك كل صباح وجبة تحمل خفة الإفطار والعشاء ودسامة الغداء وصالحة بكل تأكيد لتفطر بها بعد يوم صيام طويل. تقرأ له فتعرف وتستفيد وتستمتع وتتحفز وتتفائل وتبحث وتندهش ومن غيره قادر على تصدير هذه المشاعر لك في كل صباح.

اقرأ المزيد
الرئيسية مقالات عامة مقالات في الادارة

تكاليف مهدرة..!

الدراسات التي تمولها جهات رسمية بعشرات الملايين دون الاستفادة منها.. تكاليف مهدرة.

حملات الدعاية والإعلان لتغيير سلوكيات واتجاهات الناس دون تشريعات حازمة.. تكاليف مهدرة.

إعادة رصف طريق صالح للاستخدام سنوات طويلة .. تكاليف مهدرة.

النفايات التي يصل إنتاج الفرد السعودي منها إلى كيلوجرامين يومياً.. تكاليف مهدرة.

صنابير المياه المفتوحة في المنازل ليل نهار.. تكاليف مهدرة.

اقرأ المزيد
الرئيسية مقالات عامة

تعيش الوظيفة الحكومية..!

في كل البلدان العربية نجد أمثالا وأشعارا وحكما ترمز إلى الوظيفة الحكومية وتتغنى وتتغزل بها وتشير إلى أنها هي الحلم والأمل. إنها ثقافة الوظيفة الحكومية المتغلغلة في وطننا العربي.. إذا قمنا باستقصاء للتعرف على أسباب تبني هذه الثقافة والنضال حتى الرمق الأخير للوصول إلى الوظيفة الحكومية سنجد أن هذه الأسباب متشابهة في كل الأقطار منها مثلا: الدخل الثابت، الشعور بالاستقرار والأمان، ساعات العمل المحدودة، تأمين مستقبل الأسرة، وبالطبع هذه المبررات التي تدعم الوظيفة الحكومية هي نفس المبررات التي لا تؤيد العمل الحر أو العمل في القطاع الخاص،

اقرأ المزيد
الرئيسية مقالات عامة

الطمع والوجه الآخر للعولمة

الطمع يفل ما جمع، حكمة توارثتها الأجيال، قد يرددها الإنسان لينصح بها الآخرون، ولكن في داخله غالباً لا يستطيع أن يقاوم نفسه أمام طلب المزيد..! لعل معظم المشكلات التي نعاني منها في عصرنا هذا ناتجة عن الطمع، سواء على مستوى الأفراد أو المؤسسات أو الدول، فالقناعة لم يعد لها وجود في مفرداتنا، والقناعة أصبحت مرتبطة بالخمول وقلة الحيلة والاستسلام للأمر الواقع، لم ندرك المعنى الصحيح للقناعة ونجحنا في تطبيق مفهوم الطمع بكل حذافيره. الكل يبحث عن أكبر المكاسب الممكنة، الكل يبحث عن أكثر من احتياجاته، الكل يبحث في الخطط التي تتيح الحصول على المزيد حتى لو كان المزيد ينتقص من حقوق الآخرين.

اقرأ المزيد
الرئيسية مقالات عامة

والدي العزيز… أحبك….أحترمك….أفتقدك..!

إلى والدي العزيز.. إلى الظل الذي آوي إليه في كل لحظة خوف وأمل أو فرح وألم.. إليك أنت يا نبض فؤادي وضياء عيني ..إليك أكتب وإليك أبث شوقي وحنيني .. أرسل إليك كلمات كتبتها بدموعي قبل أن يكتبها قلمي .. وسالت بها مهجتي قبل أن يسيل بها حبري.. كتبتها لأخبرك بأني أحبك وأحترمك.. أحبك ولا أجد مفهوما أفضل من ذلك كي أعبر به عن عاطفتي نحوك؛ أحترمك ومن لغيرك أقدم هذا الاحترام، ولكن أين أنت ياوالدى كي أغمرك بالحب، وأظهر لك التقدير، وأبدي لك الاحترام،

اقرأ المزيد
الرئيسية مقالات عامة

رأي في استطلاع للرأي

نشرت جريدة «الاقتصادية» على موقعها الإلكتروني استطلاعاً للرأي بشأن الحد من أعداد الوافدين في المملكة، وكان السؤال الرئيس للاستطلاع هو: هل تؤيد تقييد سنوات إقامة الوافدين للعمل في السعودية؟ وجاءت الآراء والانطباعات صادمة ومتطرفة إلى حد كبير ضد الإخوة الوافدين. الحقيقة أن هناك إشكالية خطيرة جدا لم نهتم بالتعامل معها على الإطلاق, وهي إشكالية العلاقة الإنسانية بين المواطن والمقيم. أهملنا تماماً بقصد أو بغير قصد دراسة جوانب تلك العلاقة وتطورها بتطور الزمن والظروف. 

اقرأ المزيد
الرئيسية مقالات عامة مقالات في الادارة

المسؤولية الاجتماعية .. الوجه المشرق لمنظمات الأعمال

هناك نظرة سائدة في مجتمعاتنا مفادها أن الشركات والمؤسسات في عالم الأعمال وجدت لتربح وأن المعيار الأساسي الذي يحدد نجاحها هو المدخول المالي لأصحابها، هذا التصور فرض حالة من الضغط الشديد والمتواصل على العاملين في تلك الشركات والمؤسسات لتحقيق الأهداف والطموحات المالية لأصحابها، وبدا أن الجميع في سباق محموم لتعظيم الأرباح وزيادة الغلة ومضاعفة الحسابات البنكية. هنا تتحول السوق إلى غابة ويسود قانون ”الغاية تبرر الوسيلة”، حتى لو كانت الوسيلة إلحاق الضرر بالآخرين أو بخسهم حقوقهم.. 

اقرأ المزيد
الرئيسية مقالات عامة مقالات في الادارة

ثقافة العمل.. هي نقطة البداية في السعودة

على الرغم من الجهود الحثيثة التي بذلتها العديد من الجهات الرسمية في سبيل تفعيل توجه سعودة الوظائف، إلا أن تلك الجهود لم تحقق ثمارها المرجوة حتى هذه اللحظة، ولنكن موضوعيين أكثر، فقد اكتست العديد من الجهات والمؤسسات الحكومية بالثوب الأبيض لتعكس وجود المواطن السعودي بقوة في تلك الأماكن، بينما ظل القطاع الخاص يزهو باللون الأبيض في سجلاته الرسمية فقط مشاركاً في تفعيل سعودة وهمية خادعة، وهو القطاع الأكثر أهمية في صناعة فرص العمل، وتخفيض معدلات البطالة بين الشباب السعودي. في هذا المقام لن نستفيض في أحاديث عقيمة بشأن السعودة الوهمية، ولكن هي مبادرة نعرضها على أهل الفعل والإنجاز للتخلص من الوهم وتثبيت الواقع المرغوب

اقرأ المزيد
الرئيسية مقالات عامة

التغيير .. بأقل تكلفة ممكنة..!

في خضم الأحداث المتلاحقة التي تشهدها العديد من الدول العربية الآن، التي وضحت بداياتها ولم تتأكد نهاياتها حتى هذه اللحظة، ربما نكون قد أدركنا أن هناك قيمة عظيمة الشأن افتقدناها في مجتمعاتنا العربية، وربما يكون افتقادنا تلك القيمة هو الباعث الأول لكل المشكلات والمعوقات التي حدت من قدرتنا على التطور والتميز. إنها قيمة الحوار، والحوار في تعريفه نشاط ذهني ولفظي يعرض فيه المتحاورون الأدلة والحجج والبراهين التي تبرر وجهات نظرهم بحرية تامة من أجل الوصول إلى حل لمشكلة أو توضيح لقضية ما. 

اقرأ المزيد
الرئيسية مقالات عامة

نحن والوطن.. ماذا أخذنا وماذا أعطينا..؟!

يفخر رجل الأعمال الكبير سليمان بن عبد العزيز الراجحي، ونحن نفخر به ومعه، بأنه بدأ حياته من نقطة الصفر – وربما تحتها – انتقل مع والده من القصيم إلى الرياض لطلب الرزق، وكان في ذلك الوقت لم يتجاوز التاسعة من عمره، فجمع في بداية حياته التجارية روث الإبل من أجل بيعه على الناس، وكان الروث في ذلك الوقت يستخدم لإشعال النار وقيمة الكيس ريال واحد فقط، ثم عمل طباخا وعمل حمالا حتى جمع مبلغا يقدر بـ 400 ريال ففتح دكانا صغيرا وجمع مبلغا من المال، عندما طلب والداه منه أن يتزوج وكان في سن الخامسة عشرة باع دكانه وذهب إلى القصيم وتزوج هناك، وأصبح لا يملك شيئا فرحل مرة أخرى ومعه زوجته إلى الرياض وبدأ من جديد، 

اقرأ المزيد
الرئيسية مقالات عامة

تشريعات مع وقف التنفيذ..!

النظام ركن أساسي لا يمكن أن تقوم الحياة من دونه، والنظام معناه أن تيسير الأمور بشكل صحيح وعلى وجه مطرد مستقر، وهذا لا يتم إلا إذا وجدت قواعد عامة يجب على جميع الأفراد الالتزام بها واحترامها – ولو بالقوة عند الضرورة – ومن هنا جاءت فكرة القوانين والأنظمة لتنظم علاقات المجتمع بعضهم ببعض، ولترسم الحقوق والواجبات؛ لذا من البديهي ومن المسلم به أن القوانين والتشريعات تعتبر أداة لتطوير المجتمع وتوجيهه الوجهة التي تكفل له النهوض والتقدم، وأن هناك علاقة حتمية وطردية بين تطور الدول والشعوب وبين تطور التشريعات والأنظمة واحترامها. وفى المجتمعات الراقية، تُقاس درجة الرقى بمدى وجود أنظمة تحدد الحقوق والواجبات، ومدى احترام الدولة لهذه الحقوق، وكذلك مدى معرفة المواطن بواجباته، ومدى استعداده للوفاء بهذه الواجبات.

اقرأ المزيد
الرئيسية مقالات عامة مقالات في الادارة

بيزنس على طريقتنا..!!

انتشر في السنوات الأخيرة وعلى نطاق واسع نمط استثماري (هكذا يظنون) بين السعوديين وربما الخليجيين أيضا، حيث يترك الكفيل الحرية لمكفوله في إدارة وتشغيل نشاط ما وتعود له معظم الأرباح بمقابل أن يسدد للكفيل مبلغا مقطوعا شهريا أو سنويا. بالطبع ستجد عند الكفيل المبررات الكافية لإتباعه هذا النمط في العمل، قد يكون مشغولا أو مهموما أو كسولا أو قليل الخبرة والمعرفة، وستجد عند المكفول مبررات تجعله ينظر للفرصة باعتبارها فرصة العمر، 

اقرأ المزيد
الرئيسية مقالات عامة مقالات في الادارة

الشباب الكووووول.. والعمل..!

فتح الشيخ صالح كامل دون أن يقصد أبواب جهنم عندما أشار في إحدى الندوات إلى كسل وتقاعس الشباب السعودي في البحث عن فرص العمل، وأشار إلى أن الشباب يبحثون دائماً عن العمل المكتبي المريح، وأشار الشيخ إلى الدراسة التي نفذتها غرفة جدة عن سوق الخضار، أوضحت الدراسة أن الجاليات البنغالية والباكستانية تسيطر بشكل كبير على هذه السوق، وأن دخل بائع الخضار البنغالي أو الباكستاني يراوح بين 500 ريال وألف ريال في اليوم الواحد. لم يسلم الشيخ ولم يسلم معه رجال الأعمال من هجوم الشباب الرافض اتهامه بالتكاسل والتقاعس عن العمل، 

اقرأ المزيد
الرئيسية مقالات عامة

الأبواب المغلقة..!!

للمجتمع السعودي خصائص معينة تكسبه طبيعة خاصة، تلك الخصائص جعلت صانع القرار في هذا المجتمع يقع دائماً تحت تأثير ضغوط متعددة، تسهم هذه الضغوط في كثير من الأحيان في تأجيل القرار أو إلغائه حتى لو كان صحيحاً ومشروعاً. ولهذا نجد أنفسنا ندور في حلقة مفرغة ونحن نبحث عن حلول عملية لمشكلة ما. على سبيل المثال وليس الحصر قرار مجلس الوزراء رقم 120 الذي يؤكد في أحد نصوصه على قصر العمل في محال بيع الملابس النسائية الداخلية على المرأة السعودية، 

اقرأ المزيد
1 2 3 4
الادارةالمديرالموارد البشريةالنجاحترويج و اعلانتسويقريادة أعمالعمل المرأة