الرئيسية مقالات في الادارة

خدعوك فقالوا …! (1)

خدعوك فقالوا: إنّ من أهم مسئوليات المدير هو متابعة ومراقبة الموظّفين والتأكد من إتباعهم الإجراءات الصحيحة في العمل؛ والحقيقة أنّ دور المدير الأكبر هو في تنمية العاملين معه وتحفيزهم ومساعدتهم في استغلال أقصى إمكانياتهم وقدراتهم لمصلحة العمل.

خدعوك فقالوا: إنّ نجاح قسم التسويق بشركتك يقاس بحجم انتشارك وقوة حضورك الإعلاني؛ والحقيقة أنّ النجاح التسويقي لشركتك يقاس بقدرة منتجات الشركة على إشباع القيمة الموعودة للعميل والحصول على رضاه.

  • خدعوك فقالوا: إنّ الموظّفين ذوي الخبرة ليسوا بحاجة للتدريب؛ والحقيقة أنّ عالم الأعمال يتغير بسرعة ويتطلب دائماً تطوير المهارات باستمرار.
  • خدعوك فقالوا: إنّ الأهم هو الوصول للعميل وشراؤه لمنتجات الشركة؛ والحقيقة أنّ الأهم هو بناء العلاقة مع العميل والسعي للحفاظ عليها.
  • خدعوك فقالوا: إنّ غياب المنافسة والقضاء على المنافسين هو في مصلحة الشركة؛ والحقيقة أنّ وجود المنافسة الشريفة سوف يخرج أفضل ما لدى الشركة والعاملين فيها من أفكار وطاقات.
  • خدعوك فقالوا: إنّ العميل دائماً يبحث عن السعر الأقل؛ والحقيقة أنّ العميل دائماً يبحث عن القيمة الأهم بالنسبة له.
  • خدعوك فقالوا: إنّ المنتج الجيد يبيع نفسه؛ والحقيقة أنّ المنتج الجيد يبيع نفسه عندما يصاحبه نشاط ترويجي يعرف به ويرغب الشريحة المستهدفة باستخدامه.
  • خدعوك فقالوا: إنّ الاجتماعات مضيعة للوقت، وأداة لهدر الجهود والإمكانيات؛ والحقيقة أنّ الاجتماعات تعدّ أهم الوسائل لإدارة وإنجاز الأعمال عندما تجد جودة الإعداد وحسن الإدارة ودقة المتابعة.
  • خدعوك فقالوا: إنّ المعلومات الكثيرة تؤدي إلى القرار السليم؛ والحقيقة أنّ القرار السليم يتم الوصول له من خلال توفر المعلومات الكافية واتخاذه في الوقت الصحيح.
  • خدعوك فقالوا: إنّ الإدارة شطارة، والحقيقة أنّ الإدارة مهارة تخبو بالجهل، وتعلو بالمعرفة.
  • خدعوك فقالوا: إنّ العميل دائماً على حق، والحقيقة أنّه في بعض الأحيان لا يكون على حق، ولكن هذا ليس معناه أنْ تصرخ في وجهه قائلاً: أنت على باطل، بل ابتسم وقده إلى الاتجاه الصحيح.
  • خدعوك فقالوا: إنّ القائد يجب أنْ يكون مفوهاً جيداً، والحقيقة أنْ القائد يجب أنْ يكون منصتاً جيداً.
  • خدعوك فقالوا: إنّ كلام الناس عن منتجات وخدمات الشركة لا يقدّم ولا يؤخّر، والحقيقة أنّ كلام الناس صعد بشركاتٍ إلى عَنان السماء، وهبط بأخرى إلى قاع الأرض.
  • خدعوك فقالوا: إنّ التدريب هو المسئول الأول عن تنمية مهارات الموظّف، والحقيقة أنّ موظّفاً مدرَّباً وغير محفّز يشبه السيارة القويّة بدون وقود.
  • خدعوك فقالوا: لولا اختلاف الأذواق لبارت السلع، والحقيقة أنّ السلع في الكثير من الأحيان تغيّر الأذواق.
  • خدعوك فقالوا:إذا كنت مديراً ففرّق تسد، والحقيقة هي “فرق تسقط”.
  • خدعوك فقالوا: إنّ خدمة العملاء ينبغي تخفيض تكلفتها إلى قدر الإمكان، والحقيقة أنّها استثمار يزيد عائده بزيادة الإنفاق عليه.
  • خدعوك فقالوا: إنّ البقاء في عالم الأعمال للأقوى، والحقيقة أنّ البقاء للأقرب من العملاء.

 

قد يعجبك أيضًا
الإدارة بالجوال..!
حبيب المدير..!!
إرهاب إداري

أكتب تعليق

تعليقك*

اسمك *
موقعك الإلكتروني

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

الادارةالمديرالموارد البشريةالنجاحترويج و اعلانتسويقريادة أعمالعمل المرأة