الرئيسية جديد الموقع مقالات في الادارة

الأخطاء العشر التي يقع فيها المديرون الجدد..!

يقول جيمس جويس إن “الأخطاء هي بوابات الاكتشاف”، إذ بعد كل خطأ نكتشف أننا يجب أن نسلك طريقا آخر مختلفًا لنصل إلى النجاح، إديسون على سبيل المثال يؤكد أنه لم يخطئ 1000 مرة عندما كان يحاول اختراع المصباح ولكنه اكتشف 1000 طريقة لا تؤدي إلى اختراع المصباح. إن الأخطاء تساعدنا على إعادة ترتيب أوراقنا والمضيّ قدُمًا من جديد بطريقة أكثر إبداعا وذكاء.
الوقوع في الأخطاء الإدارية أمرٌ وارد في أي مؤسسة خصوصا عند استلام مهمة حسّاسة أو منصب جديد، وبالرغم من أن الوقوع في الأخطاء يعدّ فرصة جديدة ومثالية للتعلم والنجاح إلا أنه من الذكاء والحكمة أن يتفادى المدراء الجدد الوقوع في بعض الأخطاء التي قد تضرّ بمسارهم المهني الخاص وبمسار المؤسسة عمومًا لأن دقّة المدير ونجاحه هما مفتاح النجاح لأي منظمة، وكما يقولون فإن الذكي هو من يتعلّم من أخطائه لكن العبقري هو الذي يتعلّم من أخطاء الآخرين، في هذا المقال سنقوم برصد بعض الأخطاء الأكثر شيوعا التي يرتكبها بعض المدراء وقادة الأعمال الجدد في منظماتهم لمساعدة غيرهم على تجنّبها.

لا يتواصل مع الآخرين: التواصل هو الركيزة الأساسية لنجاح أي منظمة أو أي علاقة أخرى، أثبتت الدراسات العلمية أن 15% من النجاح يرجع للتدريب والذكاء والأداء الوظيفي، و85% من النجاح يعود للمقدرة على التعامل مع الناس، المدير الذي يكون عاجزا عن التواصل مع موظفيه لنقل المعلومات والأفكار لهم هو بالتأكيد يرتكب خطأ جسيما، التواصل داخل المنظمة يساعد الموظفين على فهم أدوارهم وفهم أفكار بعضهم وتبادل الخبرات والمعارف، وأيّما منظمة تفتقر إلى التواصل بين رؤساءها ومرؤوسيها فهي تعاني من خلل كبير في هيكلتها.
 لا يقوم ببناء فريق عمل: أول مهمة يجب أن يقوم بها المدير الجديد عندما يتم تنصيبه على رأس مؤسسة ما هي بناء فريق عمل منسجم ومتكامل، وبعزوف المدير الجديد عن تلك الخطوة فهو يحكم على مساره الوظيفي بالفشل.
لا يحفّز فريق عمله: المدير هو القائد، والقائد هو الشخص الذي تقع على عاتقه دائما مهمة قيادة الآخرين وتحفيزهم ودفعهم إلى الأمام، من الخطأ أن يبقى المدير مكتوفا اليدين غير مهتم بتحفيز فريق العمل في الأوقات الصعبة أو غيرها.
 لا يقوم بالتخطيط: التخطيط دائما يعني أن نقطع نصف الطريق نحو النجاح، يرتكب العديد من المدراء الجدد أخطاء بعدم التخطيط أو وضع أهداف واضحة للمنظمة ومناقشتها مع أعضاء فريقه لمنحهم الفرصة أيضا ليفصحوا عن أهدافهم وخططهم ورؤيتهم المستقبلية نحو المنظمة.
 لا يقوم بتطوير نفسه: من الخطأ أن يعتقد المدير أن وصوله إلى منصب في الإدارة العليا يجعله في غنى عن تدريب وتطوير نفسه أكثر، فكل شخص مهما بلغت رتبته بحاجة إلى إحداث التغييرات المطلوبة المتعلقة بمهاراته ومعارفه وخبراته وسلوكه واتجاهاته لكي يكون مناسبا أكثر لشغل ذلك المنصب.
 لا يفوّض موظفيه: عندما يغرق المدير الجديد في المهام التنفيذية والتفاصيل الصغيرة بدل تفويض موظفيه بها سيفوّت على نفسه فرصة أن يطوّر ذاته وأن يمارس دوره القيادي بكفاءة وفاعلية ومن جهة أخرى فإنه يحرم موظفيه من تطوير قدراتهم ومهاراتهم القيادية.
لا يستمع إلى الآخرين: كلما كان المدير مستمعا جيّدا كلما كان من السهل عليه أن يفهم فريق عمله وأن يتعامل معه، من الخطأ ألا يصغي المدير إلى أفكار فريقه وألا يهتم بآرائهم ومساهماتهم، إصغاء المدير إلى فريقه يمنحهم الكثير من الحماس والثقة لإنجاح العمل والعكس صحيح، لأن أصحاب الرأي الواحد والذين يدورون في فلك أنفسهم لا يتقدمون أبدًا نحو الأمام.
 لا يتحلى بالمرونة: المرونة تُمكّن المدير الجديد من النظر إلى الأمور بمنظار مختلف وتساعده على تسيير المؤسسة بذكاء أكبر وفهم مشاعر الموظفين وأفكارهم والعدل في الحكم بينهم سواء كان ذلك أثناء الاجتماعات أو النقاشات الفردية أو إذا ما وقع أي مشاكل بينهم، والمرونة أمر مطلوب سواء كان ذلك تجاه الموظفين أو العملاء.
يعجز عن فهم دوره: بمجرد أن يعتلي الفرد منصبا كبيرا ليصبح مديرا أو قائدا فإن مهماته ودوره سيختلف عما كان عليه في السابق ومن الخطأ أن يخلط المدير الجديد بين وظيفته القديمة قبل أن يصبح مديرًا ويستمر في الظهور في ثياب الموظف.
 أن يقاوم التغيير: التغيير والتطور السريع هو سمة العصر والمدير الجديد الذي يرفض أي تغيير أو مواكبة لكل ما هو مستجد يحكم على عمله ومنظمته بالفشل، من أهم الأسباب التي أدت إلى ترجع قيمة شركة نوكيا مثلا بعد أن كانت من بين أقوى شركات الهواتف المحمولة في العالم هو مقاومتها ورفضها للتغير الحاصل في عالم التقنية الذكية، لذلك يجب على المدير الجديد أن ينفتح على التغيير وأن يتعلم مهارات وأشياء جديدة كل مرة.

قد يعجبك أيضًا
حديث الذهب في قناة المجد مع الشيخ سليمان الراجحي
دعوة للحياة من جديد
مواطنون بلا وطنية..!!
2 تعليقان
  • غير معروف
    01/01/2017 الساعة 6:25 م
    رد

    مقال جميل في طياته دروس في القيادة

    • صالح الرشيد
      28/02/2017 الساعة 10:58 م
      رد

      لي الشرف.. تسلم

أكتب تعليق

تعليقك*

اسمك *
موقعك الإلكتروني

الادارةالمديرالموارد البشريةالنجاحترويج و اعلانتسويقريادة أعمالعمل المرأة