الرئيسية مقالات في التسويق

اتصالك معطر..!!

في عالم التكنولوجيا والاتصالات لا يتوقف المبدعون عن العمل، والجديد هو مانشره تقرير اعلامي عن التقنية الجديدة التي تسعى احدى الشركات اليابانية الى تقديمها للسوق في المستقبل القريب، والتقنية الجديدة التي تقدمها شركة (شاكو بيرفيوم) اليابانية تتمثل في تمكين مستخدمي الهواتف ( آيفون ) من ارسال روائح وعطور بحيث يصل الصوت للطرف الآخر محملاً بالعطر ويمكنك اختيار العطر المناسب من القائمة التي تقدمها لك الشركة، وتعمل هذه التقنية الجديدة من خلال جهاز صغير الحجم يتم شراؤه من قبل المستخدم وتركيبه على مداخل الشحن الكهربائي بهاتف (آيفون)… لم يعد يكفي الصوت وحده للتواصل والاحساس بالاقتراب من الطرف الآخر فكانت الصورة التي تمكنك من رؤية من تهاتفه أو يهاتفك… ولم يعد هذا كافياً أيضاً فالناس بحاجة لمزيد من الاقتراب واختصار المسافات الى أدنى حدودها فكان هذا التطبيق الجديد الذي يتيح لنا أن نرسل كلماتنا وروائحنا أيضاً للآخرين.. هذه التقنية الجديدة وكالعادة سيتبعها استنفار تسويقي لأن كل جديد يصنع فرصاً للتسويق والتسويق يتغذى على مخرجات التكنولوجيا، ومن ثم ستشتد المنافسة بين شركات تصنيع العطور لتسويق منتجاتها عبر التقنية الجديدة وستغري مستهلكي العطور باستخدام عطور جذابة تعبر عن شخصياتهم في تواصلهم عبر الهاتف، وربما تقنعهم بتغيير عطورهم كل أسبوع أو كل يوم، وربما توجههم نحو تمييز عطورهم طبقاً لشخصيات وتفضيلات من يتواصلون معهم…المشكلة الحقيقية أن زوجاتنا سيتضاعف انفاقهن على العطور فبعد أن كانت الواحدة منهن تضع عطرها المفضل لزوجها أو في مناسبات خاصة ستنشر عطرها الآن في كل الدنيا ضاربة بالمحاذير الشرعية عرض الحائط وحجتها في ذلك قوية فجوالها هو الذي يتعطر وليست هي!!…بالتأكيد سيصبح اختراع «الاتصال المعطر»  هذا في الغد غير كاف وربما يفاجئونا بابداع جديد يمكننا من مصافحة بعضنا البعض باليد والقبلات أو في حالات أخرى تبادل الضرب واللكمات!! وهناك احتمال وارد أن تتمكن عزيزي القارئ بعد سنوات من الدخول في جوالك والولوج عبر الأثير لتفاجئ من تحدثه بحضورك شخصيا – بلحمك وشحمك – لتقابله وتجلس معه وجهاً لوجه وتتركا أجهزة الهواتف جانباً. «الاقتراب أكثر وأكثر» هذا هو شعار شركات الاتصالات والتكنولوجيا الآن، و «الانفاق أكثر وأكثر» هذا هو شعار المستهلك الآن، والانفاق بالطبع يتجه في جزء كبير منه إلى منتجات وخدمات الاتصالات…الحقيقة أن حياتنا صارت أكثر سهولة بتطور وسائل الاتصال والتكنولوجيا ولكن في ذات الوقت أرهقتنا تلك الوسائل كثيراً مادياً وجسدياً والمتأمل بعمق يلحظ أن التكنولوجيا أبعدتنا أكثر مما قربتنا ولن يشفع اختراع العطر وغيره في تغيير هذه الحقيقة.. وعطر الله أسماعكم وألسنتكم بذكر الله.

قد يعجبك أيضًا
الشيخ سلطان العويّد.. شمسنا التي غرُبت
قراءة تسويقية فى شأن الانتخابات الأمريكية
العميل الطائر

أكتب تعليق

تعليقك*

اسمك *
موقعك الإلكتروني

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

الادارةالمديرالموارد البشريةالنجاحترويج و اعلانتسويقريادة أعمالعمل المرأة