الرئيسية مقالات في الادارة

أعطني مشكلة…أعطك حلاً

عزيزي القارئ هناك حكمة تقول: “عليك أنْ تكون جزءاً من الحل، وليس جزءاً من المشكلة”. وفي حياتك المهنيّة أنت دائماً معرّض لمواجهة الكثير من المشكلات سواء كنت مديراً أو موظّفاً أو صاحب عمل. في جميع الحالات عليك أنْ تجتهد في البحث عن حلول فعّالة لهذه المشكلات. واجه المشكلة ونحن نواجهها معك. نلتقي معاً في هذا المقال الشهري حيث نقف بجانبك ونقدّم لك إرشادات فعّالة لكلّ مشكلة تواجهك في العمل. في هذا المقام نحن لا نقدّم حلولاً معلّبة أو سابقة التجهيز، ولكنّها حلول موجّهة خصيصاً لإشباع احتياجاتك والتعامل المباشر مع مشكلات واقعيّة في بيئة عملك. لندخل معاً الآن سوق الحلول:

يقول صاحب المشكلة: ” في مؤسستي مشكلة تؤرقني  كثيراً، إنّها مشكلة الإنتاجيّة، فمعظم الموظّفين لا يحققون المعدل الإنتاجي المطلوب، مستوى حماسهم في العمل منخفض، كثير من الأخطاء تتكرر في العمل، حالة من الاسترخاء لا أعرف سببها”.

عزيزي المدير، الأمر يتطلب منك تدخل فوري لأنّ المشكلة خطيرة، وتؤثر بشكل مباشر على تقدّم إدارتك أو مؤسستك. في البداية عليك أنْ تراجع نظام المكافآت في مؤسستك، وإذا كان هناك قصورٌ في هذا النظام يتضح منه أنّ موظّفيك لا يحصلون على مكافآت ماديّة مرضية تتناسب مع عطائهم في العمل، عليك أنْ تحدث تغييراً فورياً في نظام المكافآت، بحيث يرتبط بإنتاجيّة موظّفيك، بمعنى أنْ يكون لكلّ مستوى إنتاجي مكافأة معيّنة، والمكافأة يمكن أنْ تكون ماديّة، أو معنويّة، أو ماديّة ومعنويّة في ذات الوقت. أمّا إذا كانت المشكلة لا تتعلق بنظام المكافآت، وأنّ موظّفيك يحصلون على ما يكافئ جهودهم في العمل، فهناك عوامل أخرى تؤدي إلى انخفاض إنتاجيتهم، راجع شكاوى موظّفيك خلال الفترة الأخيرة، وحدّد بالضبط المعوقات التي تواجههم في العمل، وتعرّف على آرائهم ومقترحاتهم وابدأ فوراً في تنفيذ خطة لمواجهة هذه المعوقات. في كلّ الأحوال عليك عزيزي المدير أنْ تجلس كلّ فترة مع موظّفيك لتبثّ في نفوسهم الحماس، وتوضح لهم أنّه إذا كان هناك مشكلات فأنت تبذل أقصى ما في وسعك لمواجهة هذه المشكلات وإيجاد حلول فعّالة بشأنها. وأوضح لهم خططك في هذا المجال. عليك أنْ تشعرهم بأنّهم شركاء في العمل وأنّ عليهم أنْ يتحملوا مسؤوليّة هذه الشركة. تجنّب المراوغة، أو المبالغة، أو التقليل من شأن متطلباتهم. تواجد معهم وبينهم في العمل وقدّم لهم النصائح ليقدّموا أفضل ما لديهم.

 

قد يعجبك أيضًا
من أين تؤكل التكاليف..؟!
المدير البخيل والمدير الكريم !
دعوة للحياة من جديد

أكتب تعليق

تعليقك*

اسمك *
موقعك الإلكتروني

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

الادارةالمديرالموارد البشريةالنجاحترويج و اعلانتسويقريادة أعمالعمل المرأة